السيرة

لؤي الخطيب

وزير الكهرباء – جمهورية العراق.
الاسم ومحل وتأريخ الولادة والحالة الاجتماعية: لؤي حميد جواد الخطيب، بغداد ١٩٦٨، متزوج وله أربعة أبناء

سابقاً مؤسس ورئيس معهد العراق للطاقة (لندن) وزميل في مركز سياسة الطاقة العالمية في جامعة كولومبيا (نيويورك)، وزميل سابق في السياسات الخارجية وأمن الطاقة بمؤسسة بروكنجز (واشنطن). تجاوزت خبرته عقدين ونصف في إدارة الأعمال ورسم السياسات العامة من خلال شغله لمناصب إدارية واستشارية عليا في مؤسسات دولية وشركات عالمية في مجال النفط والطاقة والبنوك والاستشارات، وهو الآن بصدد إنجاز كتابين، الاول دراسة مقارنة للأنظمة الاتحادية في رسم سياسات الطاقة، والثاني مراجعة مسيرة العراق الاقتصادية في ظل السياسة البترولية بعد عام ٢٠٠٣ ، و هو ضيف دائم على الجامعات العالمية والمؤسسات الفكرية وكبريات وسائل الإعلام للحديث في قضايا الطاقة والأمن والاقتصاد والسياسة في الشرق الأوسط. نُشِرَت أعماله في الدوريات الاكاديمية والصحف العالمية مثل فورن أفيرز ونيويورك تايمز وناشيونال إنترست وهافنغتون بوست وبتروليوم إيكونومست وبروكنجز وهارفرد وكولومبيا وغيرها. حصل على شهادة الدكتوراه في السياسة والاقتصاد من جامعة اكستر (المملكة المتحدة).

التحصيل الاكاديمي:

– بكلوريوس هندسة التكنولوجيا بدرجة شرف، جامعة كنجستون، المملكة المتحدة

– باحث دراسات عليا في السياسات العامة، جامعة سالفورد مانشستير، المملكة المتحدة

– دكتوراه في الاقتصاد السياسي بموضوع سياسات الطاقة في الانظمة الاتحادية، جامعة اكستر، المملكة المتحدة

– رسالة الدكتوراه: ادارة قطاع الطاقة والسياسات البترولية في الانظمة الاتحادية (العراق، كندا، روسيا، نايجيريا، الامارات)

المناصب والعناوين المهنية:

– مستشار فخري لمجلس النواب العراقي في شؤون الطاقة والاقتصاد منذ عام ٢٠٠٩

– مؤسس منتدى العراق للطاقة الدولي في بغداد، العراق

– المؤسس والمدير التنفيذي لـ معهد العراق للطاقة، لندن، المملكة المتحدة

– زميل أقدم في مركز سياسة الطاقة العالمية، جامعة كولمبيا، نيويورك، الولايات المتحدة الامريكية

– زميل السياسة الخارجية وأمن الطاقة، مؤسسة بروكنجز، واشنطن، الولايات المتحدة الامريكية

– استاذ مؤسس لبرنامج السياسات العامة، الجامعة الامريكية، الشارقة، دولة الامارات العربية المتحدة

المؤتمرات و البحوث و المؤلفات:

– له كتابان قيد الاعداد للنشر لصالح جامعات عالمية باللغة الانكليزية في سياسات الطاقة والانظمة الاتحادية والاقتصاد

– ألف أكثر من ٢٠ بحثاً ودراسة في الطاقة والاقتصاد والسياسة نُشرت في جامعات مثل هارفرد و كولومبيا و غيرها

– نشرت له كبريات الصحف والمجلات والمؤسسات العالمية أكثر من ١٥٠ مقال في شتى المجالات الجيوسياسية والاقتصادية

– شارك بصفة رئيس مؤتمر ومدير جلسة ومتحدث في أكثر من ٢٠٠ ملتقى دولي في ٢٠ دولة، محاوراً كبار الشخصيات

– أسس منتدى العراق للطاقة والذي أقيم موسمه الرابع في بغداد شهر آذار ٢٠١٨ بمشاركة وفود عالمية وأمين عام منطمة أوبك

مختصر السيرة المهنية:

– مختص في الاقتصاد السياسي و سياسات الطاقة العالمية والحكومة الالكترونية، مع خبرة مهنية تزيد على ٢٥ عاماً في ٧ دول

– عمل باحثاً ومستشاراً و خبيراً ومدير مشاريع لأكثر من خمسين شركة عالمية و مؤسسة دولية و مركز بحوث متخصص

– عضو مؤسس لبرنامج القيادات الشابة والسياسات العامة في الجامعة الامريكية (الشارقة – الامارات) منذ العام ٢٠١١

– حاضر في العديد من الجامعات العالمية والعراقية في الشؤون السياسية والاقتصادية والإدارية

– مشارك فاعل في مؤتمرات بعثة الامم المتحدة والبنك الدولي لملفات الاصلاح الاقتصادي والاداري وتوزيع الثروات،

– قدم عدة شهادات للهيأة الاستشارية لمجلس الأمن في نيويورك ومجلس العموم البريطاني حول ملفات تمويل الارهاب

– أهم الشركات العالمية التي عمل معها: شركة الغاز البريطانية، شركة شيل الهولندية، شركة النفط الوطنية الاندنوسية، شركة نفط الهلال، بنك آي أن جي، شركة آندرسون، شركة كي بي ام جي، شركة بي دبل يو سي، شركة آي بي أم، شركة كومباك.

– أهم بحوثه في الشأن العراقي: استثمارات الغاز المصاحب، تطوير البيئة الاستثمارية في قطاع الطاقة الكهربائية، الاصلاح الاداري للمؤسسة البترولية، إصلاح القوانين الاتحادية للنفط والغاز وتوزيع الواردات وشركة النفط الوطنية، والموازنات.